منتديات احمد بركات خيرى
اهلا ً وسهلا ً
بكم

فى

منتديات احمد بركات خيرى
يسعدنا انضمامكم بالمنتدى
وبكم يكتمل الصرح
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» يامن رأى عمرً تكسوه بردته
الثلاثاء 24 يوليو - 2:34:51 من طرف barakat

» يامه العسكرى جالك
الثلاثاء 22 نوفمبر - 1:51:30 من طرف barakat

» إنجيل برنابا.. الشاهد والشهيد_ بقلم الباحث : مراد عبد الوهاب الشوابكه
الثلاثاء 1 نوفمبر - 0:48:23 من طرف barakat

» قالت يا فتى .........
الإثنين 24 أكتوبر - 2:15:03 من طرف barakat

» رثاء على رحيل رمضان
الثلاثاء 23 أغسطس - 3:41:57 من طرف barakat

» رثاء على رحيل رمضان
الثلاثاء 23 أغسطس - 3:41:51 من طرف barakat

» أرسل رسائل SMS من الويب إلى الجوال
الأربعاء 15 يونيو - 21:34:58 من طرف فور جوالى

» الكستور المرقع ...... الدستور
الثلاثاء 22 مارس - 0:29:33 من طرف barakat

» مــــصـر تـــــــــــــنــادى
السبت 5 مارس - 0:18:43 من طرف barakat

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

عاريه على قارعة الطريق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عاريه على قارعة الطريق

مُساهمة من طرف barakat في الأحد 14 نوفمبر - 0:44:25

[b] اليكم قصه جراء ما نرى من التبرج
والله يا اخوانى ان هذه القصه تحمل فى طياتها الكثير تمعن فى قرأتها
أخوانى كثيرا ً مانرى نساء وفتيات ارتدين الملابس الضيقه التى تصف مفاتن جسدها وتقاسيم الخصر والصدر وغير ذالك وربما ترى منهن من ترتدى ملابس شفافه وتضع المساحيق وغيرها لتثير الفتنه بين الرجال لدرجة انك لو شاهدت من هى عارية ربما لا تكون اشد إثاره منها وعجب العجاب اننا نرى بعض الفتيات المحجبات ولكن يرتدين هذا ما يسمى بالاسترتش والبضى وكل هذا داخل علينا من بعض المستشرقين
فأنه قال بعض العلمانيين لن تستطيعو ان تهدمو الاسلام ولا المسلمون فسُئل لماذا قال لان عندهم رجال عقيدتهم لا إله إلا الله قالو ما السبيل قال النساء فقالو كيف قال ندخل عليهم بفتنة النساء تحت شعار تحرير المرأه

وكأنه عليه من الله ما يستحق اخذ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ليطبقه علينا إذ يقول رسولنا الكريم (( ما تركت فتنة ً بعدى اشد على الرجال من النساء ))واخذو يتربصون بنا عن طريق المرأه والموضى وقصات الشعر واحدث الصيحات ونحن للاسف ننساق وراء هذا وذاك و الادهى من ذالك والطامه الكبرى اننا نروج لذالك ولا نعلم اننا نهدم قيمنا واخلاقنا وننزع منا ثوب الحياء
كمن أتى بذئب ليرعى له غنمه
انظر اخى رحمك الله الى ضحية ذالك
كانت إحدى الفتيات تتبختر فى احد الاسواق مرتديه بلوزه شفافه تصف ماتحتها فاتحة ً صدرها وترتدى اسفله مينى جيب قصير لا يكاد ييصل ركبتيها ذو فتحةُ ًفى الخلف مما يظهر باطن ركبتيها وتمشى ولسان حالها كأنه يقول ها انا اعرض مفاتنى ها انا كم من إناس ينظرون إلى وكان هناك مجموعه من الشباب يغازلونها ومنخم من يحاول بقدر الاحتكاك بها وبعد ان اخذت جولتها فى السوق واثارت مشاعر من فى السوق من شباب خرجت متوجها الى الطريق الرئيسى لا ستقلال أحدى سيارات الاجره
وما ان كادت تصل الشارع إذ بسياره تأتى وتقف امامها وبها اربعة من الشباب
يترجل من السياره اثنان ويتحدثون الى الفتاه وهى تبتسم تاره و تهز برأسها بالرفض لحديثهما تارة ً اخرى وفجأه يدفعون بالفتاه داخل السياره ويولون مسرعين الى احد المناطق الخارجيه البعيده عن المساكن الى بيت يبعد عن الطريق وعن الماره وكأنهم اعدوه لذالك واصطحاب فريستهم اليه يصلون امام البيت يترجلون جميعا ً من السياره تأبى الفتاه النزول ولكن يسحبونها بعنف ويدخلون ذالك المكان وإذا بالمكان معد ومجهز للسكنى وبه كل ماهو يؤهل للسكن به من طعام وشراب وغرف نوم وفراش وغيره يتجهون نحو الصاله ويتقدم احدهم ومعه اخر ويعدون الشراب بينما الفتاه ترتجف وتبكى ويأتون بالمشروبات الغازيه والكحوليه من خمر وغيره يمدون الى الفتاة لتشرب معهم فتأبى يقولون لها بعض الكلام المعسول والتغنى بجمالها تاره ويهددونها بتشويه جمالها تارة ً أخرى والفتاه تصرخ ولكن لا مجيب ويسقونها وعندها فقدت الامل فى النجاه فقالت لانجو من العذاب واشرب ولكن عذاب الله اشد واكبر شربت وشربو الشباب الى ان غابت عن الوعى ويقومون اثنان بأصطحاب الفتاه الى غرفة النوم وهى لا فاقده وعيها ولا مدركه بين هذا وذاك ويدخلونها ويطلبون منها التجرد من ملابسها تصرخ تثتغيث فما من مجيب تتوسل اليهم بألا تتجرد ولكن اصرو على ذالك دون فائده لتوسلاتها ولا احد يسمعها وإن كان هناك احد فصوت الموسيقى الصاخبه غطى اركان البيت فلا جدوى
يطرحونها على احد الاسره ويهتكون عرضها واحد تلو الاخر وكأنهم ذئاب بشريه واحتجزو الفتاة الى ان ان هالت قواها وكادت ان تفارق الحياهة عندها حملوها بالسياره الى احد الطرق السريعه البعيده كل البعد عن المكان حتى لا يشتبه بهم احد وتنحو جانبا ً من الطريق وألقو بها دون ان يراهم احد وفرو هاربين ونسو انهم غدا ً اين يفرون من الله وبعد فتره يحصل عليها احد الماره فيبلغ الشرطه تأتى سياره الشرطه والاسعاف ويتم نقل الفتاه الى المستشفى فى حاله يرثى لها ويتم الاتصال بأهلها وتقوم الشرطه بتحرير محضر بالواقعه وتمكث الفتاه فتره قصيره وتخرج من المستشفى وبعد فتره وجيزه يتشاور الابوان فى امر الفتاه ويقرران علاج الخطأ بخطأ اكبر منه وهو إجراء عملية ترقيع للفتاه لتعود كما كانت بكر لا حولا ولا قوة إلا بالله
الى هذا الحد وصل بنا الحال
فمن المسئول عن ذالك انهم الابوين الذين لم يراقبو بناتيهم ومن ثم اتباعا ًً للموضى والتقاليد والتبرج
وصدق الله العظيم إذ يقول (( وقرن فى بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الاولى )) وصدق رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم إذ يقول (( كلكم راعى وكلكم مسئول عن رعيته الرجل راعى فى اهل بيته ومسئول عن رعيته ))


اخوانى الاعزاء هذه القصه ليست واقعيه ولكنها من نسج الخيال سردتها لتكون نصب اعيننا وعبره الى ما يقودنا اليه التبرج والملابس الفاضحه ودعوة تحرير المرأة
ورحم الله اسماء بنت ابى بكر عندما قدم المنذر بن الزبير من العراق ارسل اليها بكسوه مشهوره منسوجه من الحرير الناعم فضفاضه واسعه لا تصف شىء من جسدها وكان فى الك الوقت قد كف بصرها فلمستها بيدها ثم قالت أف ردوها عليه فشق ذالك على المنذر فقال يآمه انه لا يصف فقالت ان لم يكن يصف فإنه يشف
اين نحن من هؤلاء اين نساء هذا العصر من نساء ذاك العصر

اما نساء عصرنا تبحث عن كل ما هو يشف ويصف فإن لم تجده اخترعته

لا حول ولا قوة إلا بالله

إن شاء الله تكونو استمتعتم

تقبلو تحياتى
كل مواضيعى وردودى من وحى خاطرى [/b
]
avatar
barakat
Admin

عدد المساهمات : 64
نقاط : 188
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 20/06/2010
العمر : 49

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى